الواعظ

منتدى ديني اسلامي عقائدي باشراف الشيخ محمد الشيخ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كيف نتعامل بذكراك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ محمد الشيخ
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

ذكر عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 23/01/2011
العمر : 46

مُساهمةموضوع: كيف نتعامل بذكراك   الأربعاء فبراير 02, 2011 7:31 am

كيف نتعامل بذكراك يا حبيبنا
يشكل التاريخ تجربة إنسانية و صغية تشكيلية لوقائع وأحداث وقعت وفق قوانين وسنن اجتماعية تكشف عن وضع ومستوى الإنسان الفكري والنفسي والحضاري ومع التسليم بوجود سنن وقوانين وتتحكم بتاريخ البشرية تتم القناعة باحتمال تكرر الإحداث والوقائع المشابهة في الحاضر والمستقبل أذا ما توفرت أسبابها وشروطها كاملة
ولقد اهتم الإنسان بحفظ أحداث الماضي وتدوينها ونقلها إلى أجيال الحاضر والمستقبل ولعل اليونانيين هم أول من دوّن التاريخ وكتبه واعتنى به بهذا الشكل
ولم تكن العرب لتعرف التدوين التاريخي بل كان الشعر والأخبار والقصص التي تروى شفاهة هي سجل العرب وديوان معارفهم وثقافتهم التاريخية
وحين بزغ نور الاسم وهبط في ارض الجزيرة العربية وبدأت أحداث ووقائع الدعوة وتاريخها بكل ما فيها من سيرة النبي الكريم محمد (صلى الله عليه وآله)العملية وسيرة أصحابه وكيفية قيامه بمهام الدعوة والصراع ضد خصوم الإسلام ومواقف الرسول العسكرية والسياسية وخطبه ومراسلاته وأحاديثه وتوجيهاته ومحاوراته
لقد وقعت كل تلك الأحداث العظيمة والخطيرة ولكنها لم تكن تدون أو تسجل بل كان أصحابه ومن يسمونها او يشاهدونها يتحدثّون بها ويروونها شفاهة عدا مراسلاته المكتوبة التي كان يبعث بها إلى الملوك والرؤساء
وقد اشتد اهتمام المسلمين بحفظ الرواية ما يصدر عم الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله) من أقوال وأفعال وتقريرات بتبليغها ونشرها بين الناس إلا أن عدم تدوين ما كان يصدر عن الرسول الكريم في حينه قد تسبب في ضياع الكثير من تلك الآثار العظيمة خصوصا ما صدر منه في مكة
وقد كان الرسول(صلى الله عليه وآله) يبعث ببعض أصحابه للدعوة والتبليغ والقضاء فيوسع دائرة النشر لما يصدر عنه ويعمم تبليغه
كما كان يحث الناس على نشر وتبليغ ما يصدر عنه (صلى الله عليه وآله) من أقوال وممارسات
فقد روي عنه(صلى الله عليه وآله) قوله يوم حجة الوداع :
(نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها من لم يسمعها فربّ حامل فقه غير فقيه وربّ حامل فقه إلى من هو أفقه منه)
ولقد شعر المسلمون بالحاجة إلى الكتابة وتدوين حديث رسول الله وسيرته المباركة وبد وفاته إلا أنهم واجهوا رفضا من الخليفة الثاني كما صرح بذلك أبن سعد في كتاب الطبقات غير ان الرواة والمؤرخين يذكرون أن أول من دونّ في الإسلام وسمح به بعد عصر النبوة هو الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) وولده الحسن (عليه السلام)
ولقد كثر الكذب والدس على الرسول(صلى الله عليه وآله) فتسرب التحريف الى السنة النبوية وزور كثير من وقائع التاريخ وأحداثه بسبب الصراعات السياسية والنزاعات الفكرية وبسبب الزنادقة والمندسين والوضّاع والكذابين وتسربت الإسرائيليات وأمثال ذلك ولذا فان معرفة الحقيقة التاريخية والسنة النبوية صارت أمرا يحتاج إلى بحث تحقيق تحرّ علمي دقيق وموضوعية أمينة من الباحث والمحقق
وواضح لدينا كم هو مهم وخطير الحصول على السيرة والسنة النبوية بكاملها وصحتها ذلك لان السنة النبوية تشكل المصدر الثاني للفكر والتشريع الإسلامي بعد كتاب الله سبحانه وتعالى والدليل الهادي للأمة ولمسيرتها في الحياة
وهذه الأهمية هي التي دعت المسلمين بمختلف مذاهبهم الى الاهتمام بحفظ السنة والسيرة النبوية وتدوينها وتأسيس علم الرجال ومعرفة أحوالهم ووثاقتهم والبحث الروائي بعث معمق من اجل أخراج الصحيح منه وبذلك تكرّس جانب كبير مما كان ينبغي تصحيحه ومما هو مشكوك فيه
إن الدارس لحوادث التاريخ والسيرة المطهرة يشاهد كل ذلك ويجد التلاعب والتحريف بمستوى أريد له أن يغير حقائق كثيرة وخطيرة خصوصاً في المجال السياسي منها لذا لابد لنا من أن ننادي جميعا بضرورة إعادة كتابة التاريخ وتنقيح ما بأيدينا من مصادر ووثائق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshek.yoo7.com
 
كيف نتعامل بذكراك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الواعظ :: قسم الاسلامي :: قسم المناسبات الاسلامية-
انتقل الى: