الواعظ

منتدى ديني اسلامي عقائدي باشراف الشيخ محمد الشيخ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فرحة الزهرة (عليها السلام)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي الرافضي
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 31/01/2011

مُساهمةموضوع: فرحة الزهرة (عليها السلام)    الأحد فبراير 06, 2011 4:53 pm

فرحة الزهره عليها السلام

أسعد الله أيامكم أخواني المؤمنون الموالون وجعل الله أسمائكم
ممن يهنأون فاطمة الزهراء سلام الله عليها بتولي أبنها منصب
الإمامة ..

حقيقة هذا اليوم يوم فرح وسرور

يوم فرحة الزهره هو يوم إعتلاء الإمام الحجة سلام الله عليه منصب الإمامة بإعتباره هو المنتقم المباشر للصديقة الزهراء سلام الله
عليها , )فسمي بهذا الأسم ( فرحة الزهره )(والإمام تسلم زمام
الإمامه في نفس اللحطه التي أستشهد فيها والده سلام الله عيهم أجمعين )

كيف أنتقلت إليه الإمامة ؟

كان للإمام الحسن العسكري سلام الله علية أخ يدعى بجعفر
( التواب حيث انه تاب ) ، وقبل وفاة الإمام العسكري سلام الله
علية بخمسة عشر يوما ، كتب الإمام رسائل عديدة لشيعته من
أهل المدائن وسلّم الرسائل إلى خادمه أبي الأديان ، وقال له :
(( إمض بها ( أي الرسائل ) إلى المدائن ، فإنك ستغيب خمسة
عشر يومأ وتدخل إلى ( سر من رأى ) يوم الخامس عشر
( أي من سفرة) وتسمع الواعية في داري وتجدني على المغتسل .

قال أبو الأديان : فقلت : ياسيدي فإذا كان ذالك فمن ؟ أي : فمن
الإمام بعدك ؟
قال : من طالبك بجوابات كتبي فهو القائم بعدي .
فقلت : زدني ؟ أي : أذكر لي المزيد من العلائم ؟
قال : من يصلي عليّ فهو القائم بعدي .
فقلت زدني ؟
قال : من أخبر بما في الهميان فهو القائم بعدي .
ثم منعتني هيبته أن أسأله عمّا في الهميان .

وخرجت بالكتاب ( الرسائل ) إلى المدائن ، وأخذت جواباتها ، ودخلت
سر من رأى يوم الخامس عشر - كما ذكر لي عليه السلام - فإذا أنا بالواعية في داره ، وإذا به على المغتسل ، وإذا أنا بجعفر بن علي
أخيه ( أي أخ الإمام العسكري 9 بباب الدار ، والشيعة من حوله
يعزونه ويهنئونه ( أي يهنئونه بالخلافة والإمامة ) .

فقلت في نفسي- : إن يكن هذا الإمام فقد بطلت الإمامة ، لأني
كنت أعرفه ( بما معناه :إنسان غير سوي ) .

فتقدمت فعزيتُ وهنأت ، فلم يسألني عن شيء . ثم خرج عقيد
( خادم الإمام العسكري ) فقال : ياسيدي قد كُفن أخوك ، فقم
وصلّ عليه فدخل جعفر والشيعة من حوله ، يقدمهم السمان و
الحسن بن علي قتل المعتصم المعروف بسلمة ، فلما صرنا في
الدارإذا نحن بالحسن بن علي( صلوات الله عليه ) على نعشه
مكفنا ، فتقدم جعفر بن علي ليصلي على أخيه ، فلما همّ بالتكبير
خرج صبي ( صلوات الله عليه) بوجهه سمرة ، بشعره قطط بأسنانه تفليج ، فجبذ ( أي جذب ) برداء جعفر بن علي وقال : ( تأخر ياعم ‘
فأنا أحق بالصلاة على أبي )

فتأخر جعفر، وقد إربد وجهه وأصفر ، فتقدم الصبي وصلى عليه ،
ودُفن إلى جانب قبر أبيه ( عليهما السلام ) ثم قال الصبي :
يابصري هات جوابات الكتب التي معك ؟ فدفعها إليه ، وقلت في
نفسي : هذه بينتان وبقاى الهميان .

ثم خرجت إلى جعفر بن علي وهو يزفر فقال له حاجز الوشاء :
ياسيدي من الصبي ؟ ليقيم الحجة عليه .

فقال : والله ما رأيته قط ولا أعرفه .
فنحن جلوس إذ قدم نفر من قم ، فسألوا عن الحسن أبن علي
( عليهما السلام ) فعرفوا موته . قالوا : فمن ؟ ( أي الإمام بعده ؟ ) فأشار الناس إلى جعفر ، فسلموا عليه ، وعزوه ، وهنئوه ، وقالوا :
إن معنا كُتباً ومالاً ،فتقول ( أي فهل تقول ) مّمن الكتب ؟ وكم المال ؟

فقام جعفر ينفض أثوابه ويقول : تُريدون منا أن نعلم الغيب ؟
فخرج الخادم ( أي خادم الإمام المهدي عليه السلام ) فقال :
معكم كُتبُ فلانٍ وفلان ، وهميان فيه ألف دينار ، عشرة دنانيرمنها
مطلية ( بالذهب ) .

فدفعوا إليه الكُتب والمال ، وقالوا : الذي وجّه بك لأخذ ذلك هو الإمام...........وهكذا تبينت العلامة الثالثة.

السلام عليك ياحجة الله ، السلام عليك يا بيقة الله ،
السلام عليك يافرج الله

.اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى أبائه في
هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً
وعيناً ، حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلاً
والحمد لله رب العالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فرحة الزهرة (عليها السلام)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الواعظ :: قسم الاسلامي :: قسم ولاية أهل البيت (عليهم السلام)-
انتقل الى: