الواعظ

منتدى ديني اسلامي عقائدي باشراف الشيخ محمد الشيخ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عقيدتنا (7)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ محمد الشيخ
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

ذكر عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 23/01/2011
العمر : 46

مُساهمةموضوع: عقيدتنا (7)   الخميس يناير 27, 2011 4:27 pm

عقيدتنا (7)
سلوك الإنسان
إن سلوك الإنسان مربوط بمفاهيمه فسلوكك مع شخص تحبه يختلف عن سلوكك مع شخص تبغضه أو مع شخص لا تعرفه وليس لديك أية فكرة عنه وتصرفاتك في أمر تحسبه مفيدا تباين تصرفاتك في أمر تحسبه مفيدا تباين تصرفاتك في أمر تحسبه ضارا أو مهلكا وموقفك من الذئب يختلف عن موقفك من الخروف إذا كانت لديك معلومات عن شراسة الذئب ووداعة الخروف إما إذا كنت لا تعرف إن الذئب مفترس فانك لاتفزع منه إذا مربك أو عدا نحوك وليس معك أي سلاح
فسلوك الإنسان في الحياة أي تصرفاته ونشاطه مربوط بمفاهيمه ولذا يعلم الناس أولادهم الصغار –بل الكبار آخيانا- مايضر وما ينفع ويدلونهم على مواضع الخطر ليبتعدوا عنها ويرشدونهم إلى مواطن السلامة والمنافع ليستفيدوا منها ولذلك أيضا يتبدل موقفك في أية قضية إذا تبدلت فكرتك عنها كما تتغير معاملتك لأي شخص إذا تغيرت مفاهيمك عنه
ولكثرة مجالات الحياة واتساع المعارف البشرية ظهرت الحاجة إلى التخصص في الأبحاث والى تقسيم الإعمال حسب الكفاءة والإمكانيات ومتطلبات الحاجة والظروف ولذا قد يكون المرء –لاسيما في العصر الحديث – خبيرا في عمل ما أو فرع خاص من فروع المعرفة ويكون بنفس الوقت أميا أو قليل الدراية في فروع ومجالات أخر فالمهندس غير المحامي والطبيب غير الفقيه المجتهد وغير الصيدلاني والبناء يختلف عن مصلح السيارات أو عن الطيار أو الإداري القدير
إن العالم الخارجي فسيح والمعرفة واسعة فمن الطبيعي إن يتقاسم الناس ميادين العمل أو الفكر ولا باس على الناس إذا لم يحط بكل شيء خبرا ولكن البأس كل البأس عليه مهما كان شغله وتخصصه إذا لم يتبن المقاييس الصحيحة للسلوك لكي يعلم الخير والشر ويميز الحسن من القبيح ليقدم على ما يحسن الإقدام عليه وحين ينبغي له الأحجام والبأس كل البأس عليه أيضا إذا كان يعيش لنفسه فقط كأنه اقل من إن يفكر في شؤون غيره من بني الإنسان
وعلى هذا الأساس يمكننا تقسيم حيث ماكان على قسمين هما إنسان هادف وإنسان غير هادف
فالإنسان الهادف هو الذي آمن بقيادة فكرية عينة تنبثق عنها أفكار حياتية خاصة ولم يخرج بتصرفاته واتجاهاته عن إطارها العالم
إما الإنسان غير الهادف فهو الذي لم يتبن قياده فكرية ولا أفكارا حياتية خاصة ولذا فهو يعيش كما يحلو له إن يعيش في حدود إمكانياته وظروفه الخاصة دون إن يقيد نفسه بإتباع فكرة وحمل رسالة بيد إن هذا لا يعني إن سلوك الإنسان غير الهادف لايرتبط بأية مفاهيم ولا يصدر بالضرورة عن تفكير سابق أو خبرة واطلاع كلا لايعني ذلك لان سلوك أي إنسان مربوطا بمفاهيمه والاختلاف بين السلوك وغيره إنما يتلخص في نقطتين :
1- إن سلوك الإنسان الهادف سلوك متناسق ينظمه تخطيط فكري شامل يستند إلى قيادة فكرية أو أفكار حياتية معينة بينما سلوك الإنسان غير الهادف غير متسق ولا يتم وفق أفكار حياتية معينه ولا يرتكز على قيادة فكرية خاصة
2- سلوك الإنسان الهادف موجه لتحقيق هدف أعلى وإما سلوك الإنسان غير الهادف فمجموعة إعمال متناثرة لاتلتقي في النهاية عند غاية مشتركة واحدة.
ومن الطبيعي إن سلوك الإنسان الهادف يكون سلوكا صحيحا ومثمرا إذا قام على أساس قيادة فكرية –أي عقيدة – صحيحة ويكون خاطئا وعقيما أو يكون شرا على المجتمع والبشرية إذا قام على أساس قيادة فكرية خاطئة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshek.yoo7.com
 
عقيدتنا (7)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الواعظ :: قسم الاسلامي :: قسم العقائد-
انتقل الى: